افتتاح مساق تجنيد الموارد​

برامج 

جمعية سند ومؤسسة شتيل قامتا يوم الثلاثاء 7.3.2017 بالتعاون مع بلدية باقة الغربية بافتتاح دورة تجنيد موارد في منطقة المثلث. تهدف الدورة الى تأهيل مجندي موارد وكذلك لزيادة قدرات المؤسسات المحلية في منطقة المثلث على تطوير مواردها وتطوير الشراكات المحلية.

تقام الدورة في بلدية باقة الغربية وتمررها المدربة ايلانا دورفمان من قبل مؤسسة شتيل والمدربة هايدي باريديس من قبل جمعية سند كما وتعمل الدورة على تدريبات وتعزيز أدوات مختلفة في مجال تجنيد الموارد وكذلك ستتخلل استضافة ولقاءات مع مندوبين من قبل صناديق تبرعات محلية وعالمية. كما ويشارك في الدورة مجموعة من المشتركين من مناطق وبلدان مختلفة من ضمنها: باقة الغربية، جت المثلث، كفر قرع، الطيبة، أم الفحم، الخضيرة، الناصرة، كفر ياسيف، الرينة، يافة الناصرة، حيفا وبلدات أخرى..

 

 

خلال الافتتاح تم القاء كلمة من قبل رئيس بلدية باقة المستضيفة للدورة المحامي مرسي أبو مخ، أكد من خلالها على أهمية هذا التدريب واكد ان بلدية باقة الغربية قامت سابقا وتقوم الان بدعم وتشجيع مبادرات من هذا القبيل، التي من شأنها ان تقوي عمل المجتمع المدني او تعمل على تعزيز الشباب والقدرات الشابة، وابدى سروره بوجود مشتركين من مناطق ومؤسسات مختلفة الذين تجمعهم الدورة تحت اطار مشترك في باقة الغربية.

وكما قام عبيده أبو عصبه، مدير جمعية سند بالتحدث عن أهمية الدورة وعن نوعية المشتركين الموجودين فيها بحيث يشترك فيها قياديين وعاملين من منظمات، جمعيات وسلطات محلية مختلفة وان دل ذلك على شيء فهو يدل على أهمية هذا التدريب والحاجة لمثل هذه المبادرة التي قامت جمعية سند بالاهتمام ان تتم في منطقة المثلث تحديدا وتجمع منظمات مختلفة من خلال هذا الاطار، وكذلك تحدث عن الخطة المستقبلية باعتبار هذه المجموعة مجموعة استراتيجية والتي سيكون لها استمرار مستقبلا من خلال جمعية سند لبناء تعاونات وشراكات مستقبلية والتي سيتم تفصيلها لاحقا.

بسبب قلة الموارد المتاحة للمؤسسات العربية وبسبب قلة العاملين والخبرات في مجال تجنيد الموارد في منطقة المثلث فان المؤسسات المحلية قد تواجه صعوبات في تحقيق اهدافيها وتطوير قدراتها الذاتية لخدمة جمهور الهدف الذي تعمل معه، لذلك مع نهاية الدورة سيتزود المشتركين مع أدوات عملية لزيادة القدرات والعرفة في المجالات المختلفة لتمويل المؤسسات